هل تعرفي طبيعة بشرتك؟

نوع البشرة يتحدد بالجينات، بالإضافة إلي تأثرها بالعديد من العوامل البيئية مثل؛ اسلوب الحياة و النظام الغذائي و التغييرات الهرمونية والمناخ. وقد يتغير مع مرور الوقتك، ولهذا يوجد العديد من أنواع البشرة الصحية؛ العادية و الجافة و الدهنية والمختلطة و البشرة الحساسة.

البشرة العادية

الجلد ذو ملمس منتظم خالٍ من الشوائب ومظهر نظيف وناعم ولا يحتاج إلى عناية خاصة. إنها ليست دهنية جدًا ولا جافة جدًا. الجلد ليس عرضة لظهور البثور على الخدين ، ويميل إلى أن يكون لديه منطقة T جيدة الترطيب.

البشرة الجافة

يحدث ذلك حين لا تحتفظ البشرة بالرطوبة الكافية، وقد يصاحبها بعض الأعراض مثل الحكة و الالتهابات و الخشونة و احمرار الجلد وتشققات في البشرة مع حدوث نزف محتمل والاحساس بشد في الجلد خاصة بعد الاستحمام. و في السياق ذاته من الممكن ظهور خطوط دقيقة على البشرة والجلد المتقشر و ملمس البشرة الخشن مع انسداد محتمل بمسامات البشرة. افضل مرطبات للبشرة الجافة، هم الذين يحتوا على مواد فعالة مثل السيراميد لقدرتها علي جذب المياه وتوصيلها مباشرة لخلايا الجلد، والجيلسرين الذي يجذب بخار الماء لترطيب البشرة. أفضل مرطبات للبشرة الجافة، هم الذين يحتوا على زيت الزيتون، لقدرتها علي تنعيم و تغذية البشرة بشكل متساوي و فعال.

البشرة المختلطة

البشرة المختلطة هي خليط من أنواع البشرة المختلفة، تكون البشرة عادية أو جافة في بعض المناطق ودهنية في مناطق اخرى، مثل منطقة الأنف والجبهة والذقن، والحاجة لعناية متنوعة في المناطق المختلفة.

البشرة الدهنية

يحدث ذلك عندما تفرز الغدد الدهنية الكثير من الدهون والزيوت تاركة بريق مرئ على البشرة. الدهن مهم لحماية و تغذية البشرة، ولكن الدهن الزائد يؤدي إلى بشرة دهنية، و مسام مسدودة وحبوب على شكل رؤوس بيضاء ورؤوس سوداء وقد يصاحبها الالتهابات. البشرة الاكثر دهنية معرضة الي فرط التلون نتيجة الالتهابات، وهي حالة تترك بقع داكنة على البشرة بعد الشفاء من الحبوب. التقشير اليومي اللطيف مهم لإعادة تدوير الخلايا مع منع إفراز الدهن الزائد في المسام ، وايضا مهم لمظهر وملمس البشرة.

البشرة الحساسة

البشرة العادية أو المختلطة أو الجافة أو الدهنية ، جميعهم يمكن أن يصاحبهم بشرة حساسة، البشرة الحساسة هي بشرة معرضة أكثر إلى الالتهابات و اثار جانبية. البشرة الحساسة او الملتهبة معرضة أكثر للتفاعل السلبي مع المنتجات التي تحتوي على مواد مختلفة، والمواد الكيميائية والصبغات و الروائح التي تتفاعل مع البشرة. أنها البشرة الرقيقة والقابلة للتشققات الاكثر عرضة للشعور الغير مريح مثل؛ الحرارة، الضيق، الاحمرار أو الحكة. هذا النوع من البشرة يفقد ميزته في الحماية، مما يجعل الطريق اسهل إلي وجود الكاءنات الدقيقة مع التعرض إلى المواد المضرة إلي البشرة،مع ازدياد احتمال الإصابة بالعدوى و رد الفعل السلبي من الجسم. البشرة الحساسة تحتاج اهتمام أكبر لمواجهة الجفاف والخشونة ومظهرها المعتاد. تجربة المنتج الجديد على الساعد الداخلي هي طريقة ممتاز لتقليل التفاعلات المحتملة على الوجه، وفي حالة أن جلدك لم يظهر علامات التحسس، ممكن أن تستخدم المنتج الجديد خلف اذنك قبل استخدامه على وجهك. ابحثي عن المنتجات الخالية من البرابين.

كيف تحددي نوع بشرتك؟

طريقة الوجه المكشوف: اغسلي وجهك كله بمنظف هادئ مع تركها تجف بلطف. اتركي البشرة كما هي بدون استخدام مرطبات إضافية او دهون أو معالجات. وبعد نصف ساعة اختبري البريق في منطقة الخدين و الذقن و الأنف و الجبهة . وبعد نصف ساعة أخرى، ممكن تقييم مستوى البشرة ، وخصوصا مع الابتسامة تعبيرات الوجه المختلفة. في حالة أن جلدك يشعر بالضيق ، في هذه الحالة أنها بشرة جافة، وفي حال ملاحظة بريق على الأنف أو الجبهة، في هذه الحالة تكون البشرة غالبا عادية أو مختلطة، وفي حال ملاحظة بريق على خديك بالإضافة إلى الجبهة والأنف ، في هذه الحالة تكون بشرتك دهنية على الأرجح.